2022-08-01 00:38:04

مخطط تفاعلي .. الإنترنت في العراق

مؤمن الزرزور - شبكة الساعة

+ حجم الخط -

بدأ استخدام الشبكة العالمية للإنترنت في العراق عام 1998م، بعد أن تم فتح الحصار الاقتصادي جزئيًّا، ولم تكن متاحة لجميع العراقيين حتى عام 2000، بسبب ندرة الأجهزة وغلاء أسعارها وضعف خدمات نظام التجهيز من منظومات الأقمار الصناعية.

وتشير إحصائيات عام 2000 إلى وجود 12 ألفًا و500 مستخدم للإنترنت و50 ألف مستخدم لنظام الإيميل العراقي المسمى "الوركاء" وتطور هذا الرقم لاحقاً وخصوصاً بعد غزو العراق في العام 2003، إذ تشير الإحصائيات الأخيرة عام 2022 بوصول عدد المستخدمين للإنترنت إلى 20 مليونًا و580 ألف مستخدم، ويعد النطاق "iq" هو النطاق الرئيس في العراق.

 

 

مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي

حسب الإحصائيات فإن عدد مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي في العراق بلغ 28 مليون 350 ألف مستخدم (67.9% ذكور و 32.1% إناث) خلال العام 2022، ويبلغ مستخدمو منصة "تيك توك" وهي الأكثر استخداما في البلاد 20 مليونًا و160 ألف مستخدم,  وحصلت منصة "فيسبوك" على المرتبة الثانية بمنصات التواصل الاجتماعي بـ18 مليونًا و850 ألف حساب مستخدم, من إجمالي عدد سكان العراق البالغ  41 مليون و540 ألف نسمة (50.6% ذكور و 49.4% إناث), في حين بلغ عدد مستخدمي الهاتف النقال 42 مليونًا و540 ألف مستخدم (77.17% أندرويد و 22.63% أبل) و عدد مستخدمي الإنترنت 20 مليون و580 ألف مستخدم في عموم العراق لنفس العام. 

 

 

في وقت سابق، أعلنت وزارة الاتصالات العراقية أن ألفًا و800 جيجا بايت من سعات الإنترنت ستدخل الخدمة قريباً، مبينةً أن تلك السعات ستزيد من جودة وسرعة الإنترنت في البلاد بشكل كبير.

وقال مدير عام العلاقات والإعلام في الوزارة عادل الأعرجي في تصريح صحفي، إن "الشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية تعاقدت مع ثلاث شركات عالمية لزيادة سعات الإنترنت".

وأضاف أن "التعاقد سيزيد سعات الإنترنت إلى ألف و800 جيجا بايت، بواقع 600 جيجا بايت لكل شركة"، موضحاً أن "السعات الحالية التي يستخدمها العراق هي 380 جيجا بايت فقط".

وأطلقت الوزارة في وقتٍ سابق، خدمة الإنترنت المجاني في أربع مناطق بالعاصمة بغداد، بواقع نصف ساعة يوميًا لكل مواطن.

وفي 15 أيلول/سبتمبر الماضي، أكدت وزارة الاتصالات، تعرضها لضغوط كبيرة من أجل إيقاف عمليات الصدمة وغلق ملفها بالكامل، مبينة أنها تمكنت من إيقاف تهريب سعات الإنترنت.

وكانت الوزارة أطلقت في حزيران/ يونيو 2020، بالتعاون مع القوات الأمنية وجهازي المخابرات والأمن الوطني عملية أسمتها بـ "الصدمة" لمنع تهريب سعات الإنترنت ورصدت خلالها العديد من المخالفين وإحالتهم إلى القضاء.

 

 

اخترنا لك

بودكاست
فيديو