2022-01-15 06:32:41

للحد من اعتداءات "بي كا كا".. تعزيزات عسكرية تصل سنجار

نينوى - شبكة الساعة

+ حجم الخط -

أفاد مصدر محلي من قضاء سنجار شمال غرب محافظة نينوى، بوصول تعزيزات عسكرية من الجيش العراقي؛ على خلفية قيام "بي كا كا" بقطع طريق حيوي.

وقال المصدر لشبكة "الساعة"، اليوم السبت، إن "تعزيزات وصلت القضاء عقب قيام بي كا كا بقطع الطريق الرابط بين قضاء البعاج ومدينة الموصل مركز محافظة نينوى".

وأضاف أن "القوات انتشرت داخل القضاء بهدف فرض سلطة الدولة والقانون".

والخميس، قام تنظيم "بي كا كا" بقطع الطريق الرابط بين قضاء البعاج غرب محافظة نينوى ومدينة الموصل؛ على خلفية قيام الجيش برفع تمثال لأحد قياداته من وسط القضاء.

ورفع الجيش العراقي نصب القيادي بـ "اليبشة" "زرادشت شنكالي" من دورة حي النصر في وسط القضاء.

والأربعاء، وضع مناصرو "اليبشة" التمثال وسط القضاء؛ بهدف استفزاز الجيش العراقي وإبراك الوضع الأمني؛ لمنع تطبيق اتفاق سنجار.

وفي وقتٍ سابق، وقتل "زردشت" بقصف جوي تركي استهدف مركبته الخاصة وسط قضاء سنجار.

وكان تنظيم داعش قد اجتاح قضاء سنجار عام 2014، وارتكب مجزرة بحق سكانها، قبل أن تستعيده قوات البيشمركة في العام 2015.

إلا أن الجيش العراقي مسنوداً بالحشد الشعبي اجتاح المنطقة جراء التوتر بين الإقليم والحكومة الاتحادية على خلفية استفتاء الاستقلال عام 2017.

وقامت السلطات العراقية بتنصيب مسؤولين جدد في القضاء مكان المسؤولين المنتخبين الذين انسحبوا من المنطقة إلى محافظة دهوك عند تقدم القوات العراقية.

وشكل تنظيم "بي كا كا" فصيلاً موالياً له هناك باسم "وحدات حماية سنجار" ويتلقى رواتب من الحكومة الاتحادية كفصيل تحت مظلة الحشد الشعبي.

وفي التاسع من تشرين الأول/أكتوبر 2020، توصلت بغداد وأربيل، إلى اتفاق لتطبيع الأوضاع في سنجار ينص على إدارة القضاء من النواحي الإدارية والأمنية والخدمية بشكل مشترك.

ويرفض تنظيم "بي كا كا" دعوات متكررة من إقليم كردستان بمغادرة المنطقة التي تتعرض لهجمات تركية بين الحين والآخر، وهو ما يعيق عودة عشرات آلاف من النازحين إلى منازلهم.

وفي أكثر من مرة، شدد الكاظمي على حرص بغداد على خلو سنجار من الجماعات المسلحة سواء الداخلية أو الوافدة من خارج البلاد، في إشارة إلى تنظيم "بي كا كا"، إلا أنه إلى الآن يسيطر التنظيم على كل مفاصل القضاء.

 

اخترنا لك

بودكاست
فيديو