2022-01-15 05:40:22

استهداف قاعدة بلد الجوية بسرب من الطائرات المسيرة شمال بغداد

صلاح الدين - شبكة الساعة

+ حجم الخط -

أفاد مصدر أمني في صلاح الدين وسط العراق، بتعرض قاعدة بلد الجوية بسرب من الطائرات المسيرة.

وقال المصدر لوسائل إعلام محلية، اليوم السبت، إن "سربًا من الطائرات المسيرة تطير على علو منخفض استهدفت قاعدة بلد الجوية".

وأضاف أن "الاستهداف تسبب بإضرام النيران داخل القاعدة العسكرية، من ثم ارتفعت أعمدة الدخان".

وشهدت الأيام الماضية عددًا من الاستهدافات التي طالت المنطقة الخضراء وسفارات وقواعد عسكرية، بالإضافة إلى مقرات وأحزاب سياسية، بصواريخ كاتيوشا وطائرات مسيرة وقنابل يدوية.

والجمعة، استهدف تفجيران منفصلان مبنيين بالعاصمة العراقية بغداد يتبعان لأحزاب سياسية دون أن يسفرا عن وقوع خسائر بشرية.

والخميس، وتعرض مقر الحزب "الديمقراطي الكردستاني" في بغداد، إلى انفجار بقنبلة، ما تسبب في أضرار مادية دون وقوع إصابات، حسب ما أفاد به ضابط في شرطة العاصمة العراقية، دون تعليق رسمي من السلطات.

وتأتي الهجمات بالتزامن مع تهديد الفصائل المقربة من إيران، باستهداف القوات الأجنبية بالبلاد ومقرات الأحزاب السياسية، على خلفية ذهاب الصدر مع القوى السنية والكردية لتشكيل الحكومة بمعزل عن "الإطار التنسيقي".

وفي التاسع من كانون الأول/ديسمبر، أعلن كل من العراق والتحالف الدولي انتهاء المهام القتالية لقوات التحالف رسميا بالبلاد، بناء على اتفاق في تموز//يوليو الماضي، يقضي بانسحاب تلك القوات، بحلول نهاية 2021، مع الإبقاء على مستشارين ومدربين أمريكيين لمساعدة القوات العراقية.

وتشكل هذا التحالف عام 2014 ضد "داعش" في الجارتين العراق وسوريا، تولى مهمة تقديم الدعم اللوجستي والاستخباري والجوي للقوات العراقية في عملياتها العسكرية ضد التنظيم.

وكثفت القوى المقربة من إيران مساعيها لانسحاب القوات الأجنبية من العراق، لا سيما بعد مقتل قائد "فيلق القدس" بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" العراقية أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أمريكية قرب بغداد، في كانون الثاني/يناير 2020.

 

 



اخترنا لك

بودكاست
فيديو