2022-01-14 10:28:25

العراق:  الديون الخارجية لا تتجاوز الـ 20 مليار دولار وهي في تناقص 

بغداد-شبكة الساعة

+ حجم الخط -

أعلنت الحكومة العراقية، أن وضع الديون الخارجية مريح وفي تناقص، مشيرةً إلى أن الواجب دفعه لا يتجاوز 20 مليار دولار، وهو ضمن تخصيصات الموازنة.

وذكر المستشار المالي لرئيس الوزراء، مظهر محمد صالح، في تصريح تابعته شبكة "الساعة" اليوم الجمعة، أن "رفع العراق من لائحة المخاطر العالية يشجع على دخول رؤوس الأموال إلى البلاد".

كما لفت إلى أن "تصنيف العراق عال، وهذا التصنيف لم يأت من فراغ ولنا القدرة على تسديد الديون ومواجهتها".

وبين أن "الليبرالية الجديدة في العالم حررت اقتصادات العالم بما فيها العراق، لذلك تحرير الاقتصاد والتحويل المالي في العالم يومياً بلغ نحو خمسة تريليونات دولار، وهذه التبادلات تضم المشاكل والجرائم الاقتصادية وغسيل الأموال وغيرها".

ونوه إلى أن "العراق أصيب بوجود شكوك في غسيل الأموال بسبب احتلال داعش وهي قوة إرهابية ولها تمويل خارجي، وبعد طردها وتصفية ذيولها وتنظيم الأجواء أراد المجتمع الدولي وقبله الاتحاد الأوروبي الاطمئنان بأن العراق خال من غسيل الأموال".

والاثنين الماضي رفع الاتحاد الأوروبي اسم العراق من قائمة الدول ذات المخاطر بشأن مكافحة الإرهاب وغسيل الأموال.

ويعد العراق من بين أكثر الدول العربية تضرراً من الفساد واختلاس الأموال العامة، وتهريبها إلى الخارج.

وفي وقت سابق، قال الرئيس العراقي برهم صالح في كلمة متلفزة إن 150 مليار دولار هُربت من صفقات الفساد إلى الخارج منذ عام 2003، وهذا المبلغ يعادل ميزانية البلاد المالية لعام ونصف تقريباً.

وكان الفساد سبباً رئيسياً في فشل الحكومات العراقية المتعاقبة بتوفير الخدمات الأساسية للسكان من قبيل الكهرباء ومياه الشرب والتعليم والصحة.

اخترنا لك

بودكاست
فيديو