2021-12-10 08:34:42

تحضيراً لإجراء التعداد السكاني.. الجهاز المركزي للإحصاء يستعد للتجربة الميدانية السابعة

بغداد-شبكة الساعة

+ حجم الخط -

يستعد الجهاز المركزي العراقي للإحصاء، لإجراء التجربة القبلية الميدانية السابعة في العاصمة بغداد، وذلك في إطار استعدادات وزارة التخطيط لتنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن، قبل نهاية العام المقبل.

وأشار بيان صدر عن وزارة التخطيط، اليوم الجمعة، أن التجربة "تهدف للوقوف على المشاكل والتحديات التقنية والفنية التي يمكن أن تواجه التعداد الذي سينفذ إلكترونياً، وبالتالي العمل على معالجة أي مشكلة يمكن أن تواجه العمل"، 

وبين أن "التجربة التي ستجرى في بغداد، ستستمر لمدة ستة أيام، وتشمل ثلاث مناطق، موزعة بين التجارية، في الشورجة والسوق العربي، وكذلك ستشمل تجمعاً للسكن العشوائي، فضلاً عن مجمع سكني عمودي".

ودعا "الأسر والمواطنين في المناطق المشمولة الى التعاون مع ملاكات الجهاز المركزي للإحصاء، الذين سيكونون معرّفين ببطاقة تعريفية، ويرتدون زيّا خاصا يحمل شعار التعداد العام للسكان".

وذكر البيان أن "الجهاز المركزي للإحصاء نفذ ست تجارب ميدانية خلال الأشهر السابقة، شملت بغداد والبصرة، والأنبار وكربلاء وأربيل ودهوك، وهذه هي التجربة السابعة التي ستبدأ يوم الأحد المقبل".

وأكد "وجود تنسيق عالي المستوى مع قيادة عمليات بغداد، والجهات ذات العلاقة، لتأمين متطلبات نجاح التجربة، بنحو متكامل".

وفي وقتٍ سابق، وجه رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، بتخصيص المبلغ اللازم لإجراء التعداد العام للسكان والمساكن في مشروع قانون الموازنة الاتحادية العامة للبلد لسنة 2022.

في كانون الثاني/يناير الماضي، كشفت أحدث تقديرات وزارة التخطيط العراقية عن ارتفاع عدد السكان إلى 40 مليون نسمة في نهاية عام 2020، وتوقعت تزايد العدد خلال السنوات العشر المقبلة ليصبح خمسين مليون نسمة بحلول سنة 2030. 

وعجزت الحكومات العراقية المتعاقبة بعد عام 2003 عن إجراء التعداد السكاني، مع اعتماد العراق على تعداد عام 1987، الذي اشتركت فيه جميع المحافظات، وليس إحصاء عام 1997 الذي أجري من دون مشاركة محافظات إقليم كردستان.

اخترنا لك

بودكاست
فيديو