2021-12-02 17:48:58

فصيل مسلح: حكومة التفاهم واقع مفروض على الجميع

بغداد-شبكة الساعة

+ حجم الخط -

قال قائد كتائب الإمام علي، شبل الزيدي، إن حكومة التفاهم واقع مفروض على الجميع، بعد لقاء الزعيم الشيعي، مقتدى الصدر، مع قادة قوى الإطار التنسيقي.

وقال الزيدي في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في توتير، اليوم الخميس، إنه "أي تقارب على مستوى الوطن هو حركة عقل وخطوة صحيحة للأمام، وأن البعض يحاول تحميلها أكثر مما هي والبعض يحاول وأد مشروع لم يبدأ أو عرقلة الحوار الوطني بدعايات وتسريبات وشروط مسبقة".

وأضاف "شخصنة الخلافات أو استغلالها غير مقبول، الحوار القادم يجب أن يناقش خلافات الرؤى من أجل توحيدها والاتفاق على مشروع مشترك للعبور بالبلد إلى بر الأمان".

واليوم الخميس، التقى الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، مع قادة الإطار التنسيقي (القوى الرافضة لنتائج الانتخابات البرلمانية)، في بيت رئيس تحالف "الفتح" هادي العامري، في محاولة للملمة البيت الشيعي بعد انقسامات حادة سببتها نتائج الانتخابات.

وفي 18 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، طالب الصدر الإطار التنسيقي وجميع القوى المنضوية تحته، بحل الفصائل المسلحة وتسليم عدتها للجيش العراقي، شريطة المشاركة معه في تشكيل الحكومة.

ووفق المفوضية العليا، تصدرت الكتلة الصدرية نتائج الانتخابات البرلمانية بحصولها على 73 مقعدا (من أصل 329)، فيما حصل تحالف "تقدم" على 37 مقعدا.

وحل ائتلاف المالكي ثالثا بـ 33 مقعدا، تلاه تحالف "الفتح" بـ 17 مقعدا، متراجعا من 48 مقعدا، حصل عليها في انتخابات 2018.

وقادت القوى السياسية الرافضة لنتائج الانتخابات منذ إعلانها، احتجاجات واسعة بالعاصمة بغداد، للمطالبة بإعادة عمليات العد والفرز اليدوي لجميع محطات الاقتراع، وهو ما رفضته مفوضية الانتخابات، واكتفت بالعد والفرز اليدوي بمحطات معدودة.

 

اخترنا لك

بودكاست
فيديو