2021-12-02 11:07:54

الولايات المتحدة ترصد أول إصابة بالمتحور الجديد "أوميكرون"

واشنطن-شبكة الساعة

+ حجم الخط -

رصدت السلطات الأمريكية لأول مرة، إصابة شخص بمتحور أوميكرون في ولاية كاليفورنيا، وفق ما أعلن عنه المستشار الصحي للرئيس الأمريكي، جو بايدن، مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، أنتوني فاوتشي.

وقال فاوتشي في المؤتمر الصحفي بالبيت الأبيض، اليوم الخميس، إن إدارة الصحة العامة في كاليفورنيا وسان فرانسيسكو والمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها صرحت أن متحور أوميكرون تم رصده في شخص واحد في كاليفورنيا.

وأشار إلى أن "الشخص المصاب كان قد سافر إلى جنوب إفريقيا في 22 نوفمبر وظهرت نتيجة اختباره إيجابيًا في 29 تشرين الثاني/نوفمبر".

 موكداً أن "المريض حاليًا في الحجر الصحي وتم التواصل مع جميع من كان على اتصال وثيق به".

وأضاف فوسي أن تطعيمات المريض كاملة وصحته" تتحسن الآن".

وتم تسجيل أول إصابة بسلالة "B.1.1.529"، التي أطلقت عليها لاحقا منظمة الصحة العالمية اسم "أوميكرون"، في بوتسوانا يوم 11 تشرين الثاني/نوفمبر لدى مواطن من جنوب إفريقيا، حيث تم رصد العدد الأكبر من المرضى.

وتحمل هذه النسخة عددا قياسيا من التحورات؛ حيث يبلغ 50، بما في ذلك أكثر من 30 طفرة في بروتين سبايك الذي يتسلل من خلالها الفيروس إلى جسد الإنسان، وسط مخاوف واسعة من أن هذه السلالة أكثر عدوى من سابقاتها وقادرة على مقاومة اللقاحات.

وصنفت منظمة الصحة العالمية هذا المتحور بـ"المثير للقلق"، وفضلا عن مجموعة من الدول في الجنوب الإفريقي وصلت السلالة إلى كل من هولندا وبلجيكا وإسرائيل وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا والتشيك وأستراليا وكندا والإمارات والسعودية والبرازيل.

وأسفر بدء انتشار هذه السلالة عن موجة جديدة للحد من حركة النقل في العالم خاصة الإغلاق أمام دول إفريقيا الجنوبية والتي تعاني أصلا من مشاكل اقتصادية ونقص في اللقاحات.

اخترنا لك

بودكاست
فيديو