2021-12-01 09:07:35

محافظ ديالى يؤكد استمرار أعمال اللجان التحقيقية بـ "مجزرة الرشاد"

ديالى-شبكة الساعة

+ حجم الخط -

أكد محافظ ديالى شرقي العراق، مثنى التميمي، استمرار التحقيقات حول "مجزرة الرشاد" في قضاء المقدادية، مبيّناً أن اللقاءات جارية مع اللجان المشكلة من قبل رئيس مجلس الوزراء.

وقال التميمي خلال اجتماع أمني موسع عقده في المحافظة، اليوم الأربعاء، إن "اللجان التحقيقية على اطلاع مباشر وتواصل دائم مع القيادات الأمنية في المحافظة ومدى تعلق الأمر بأي جهة أمنية أو مدنية".

ودعا "وجهاء المناطق المجاور لمنطقة الهواشة للتعاون مع الجهات التحقيقية ورفد القوات الأمنية بمعلومات عن الإرهابيين من أجل بسط الأمن والاستقرار في هذه المناطق".

ووجه التميمي "القوات الأمنية إلى تشديد الإجراءات الأمنية وضرورة توفير الأمن لهذه المناطق لإعادة التعايش السلمي فيها".

وقبل أيام، أصدر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، توجيهاً يتعلق بالتحقيقات في حادثة قرية الرشاد بقضاء المقدادية الشهر الماضي، التي راح ضحيتها 11 قتيلا وأوقعت ستة جرحى نتيجة هجوم نفذه تنظيم داعش.

وفي 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، شن مسلحون من تنظيم "داعش" هجوما على قرية "الرشاد"، ذات الغالبية الشيعية في قضاء المقدادية بديالى، وقتلوا 11 شخصا.

وغداة الهجوم، شن مسلحون من ميليشيات متنفذة هجوما استهدف سكان أهالي قرية "نهر الإمام"، التي يقطنها عرب سُنة، "انتقاما" لمقتل أبنائهم على يد "داعش"، ما أسفر عن سقوط ثمانية قتلى وإضرام النيران في منازل وبساتين للأشجار المثمرة.

وأثارت الهجمات مخاوف واسعة لدى السكان، ودفعت مئات العائلات إلى ترك منازلها، ولم ترجع تلك العائلات إلى مناطقها لغاية الآن.

اخترنا لك

بودكاست
فيديو