2021-11-30 10:07:27

وزير النفط العراقي: الصندوق السيادي للطاقة سيغطي الحاجة المحلية من الكهرباء

+ حجم الخط -

أكد وزير النفط العراقي، ورئيس المجلس السيادي للطاقة، إحسان عبد الجبار إسماعيل، أن الصندوق سيغطي الحاجة المحلية من الكهرباء بأقل كلفة.

وذكر بيان للوزارة، اليوم الثلاثاء، أن "رئيس المجلس الوزاري للطاقة، بيّن أهمية إقرار مشروع الصندوق السيادي للطاقة في تمويل مشاريع الاستثمار طويلة الأمد في قطاع الطاقة"، مبيّناً أن "الصندوق سيدعم الاقتصاد الوطني ويضمن حقوق الأجيال القادمة".

وأضاف أن "أن الصندوق من أهم المشاريع التي تمت مناقشتها لأهميته وأهدافه التي تتمحور حول تحقيق العدالة في توزيع الإيرادات المتأتية من النفط والغاز، وكيفية استثمارها وتنميتها، من خلال برامج ومشاريع واعدة، وخطط واضحة تتناسب مع التطور الكبير في العالم".

وأوضح إسماعيل، أن "الصندوق سيحقق التنمية المستدامة من خلال تمويل ودعم عمليات الاستثمار طويلة الأمد في قطاع الطاقة، فضلاً عن أهميته في تحقيق المرونة في تنفيذ الخطط والبرامج الخاصة بالطاقة، ودعم وتشجيع المشاريع التي تنفذها القطاعات غير الحكومية".

وأشار إلى أن "المجلس ناقش خلال اجتماعه أيضاً مشروع قانون تنظيم الطاقة المتجددة، وهو من المشاريع المهمة جداً، حيث تمت استضافة لجنة الأمر الديواني 54".

ولفت الوزير، إلى أن "القانون سيضع مجموعة تشريعات وتعليمات تنظم صناعة الطاقة المتجددة في البلاد مع التأكيد على دور الوزارات المعنية بالموضوع وهي البيئة والكهرباء والعلوم والتكنولوجيا".

ومنذ نيسان/أبريل الماضي، تعتزم الحكومة العراقية إنشاء أول صندوق ثروة سيادية في البلاد، تُستقطع أمواله من النفط ثم تودع في الصندوق، على غرار الدول الغنية، بهدف دعم عمليات الاستثمار طويلة الأمد وإنعاش الاقتصاد محلياً.

يذكر أن مقترح صندوق الثروة السيادية، الذي أشار إليه مستشار رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، يقوم على إيداع مبالغ تعادل تعويضات حرب الكويت، بعد الانتهاء من دفع تلك التعويضات وهي استقطاع 3% من عائدات كل برميل نفط خام عراقي يجري تصديره.

اخترنا لك

بودكاست
فيديو