2021-10-20 16:00:11

نقل كلية خنزير "مُعدل جينيًا" إلى إنسان

+ حجم الخط -

نجح جراحون أمريكيون ولأول مرة بزراعة كلية خنزير "معدل جينيًا" في جسم إنسان وحيث قامت بالعمل مباشرة وتمت معاينة مستوى "الكرياتنين" لمدة 54 ساعة وكان في حدوده الطبيعية.

واختبار "الكرياتنين" هو قياس لمدى كفاءة الكليتين في أداء وظيفتهما في التخلص من السموم في الدم.

ويحاول العلماء منذ عقود نقل أعضاء من الحيوانات التي تشترك مع الإنسان بصفات جينية ووظيفية، ولكن كانت أغلب المحاولات غير موفقة. 

وفي هذه المحاولة تم تعديل جيني في الخنزير بحيث لا يحصل رد فعل مضاد للكلية عند نقلها إلى الإنسان، وقد وافقت منظمة الغذاء والدواء عام 2020 على إجراء هذه التعديلات حتى يمكن استخدام لحم هذا الخنزير المُعدل من قبل الأشخاص الذين لديهم حساسية وكذلك لاستخدامه في التجارب الدوائية.

والمُتبرع للتجربة المريض بفشل كلوي (المتلقي)، مصاب بموت دماغي ويتنفس على الأجهزة، ولكن أصبح لديه كلية تعمل بشكل طبيعي حتى الآن. 

الإيجابيات في استخدامها لنقل الأعضاء فضلا عن القرود مثلا لسهولة تكثيرها وفترات حمل قصيرة وأعضائها مشابهة وظيفيا وتشريحياً للإنسان بنسبة 80-90%، بالإضافة لسهولة القوانين الأخلاقية لاستخدامها في التجارب.

ومنذ 20 عامًا استخدمت صمامات قلب الخنازير لعلاج مشاكل القلب عند الإنسان بنجاح، كما إن "الهيبارين" المميع للدم مُشتق من أمعاء الخنزير، واستخدم الأطباء الصينين قرنيات الخنزير لإعادة البصر.

اخترنا لك

بودكاست
فيديو