2021-02-12 11:19:41

عائلة عبد القادر الجزائري ترفض تشييد تمثال له في فرنسا

+ حجم الخط -

رفضت عائلة الأمير عبد القادر الجزائري أحد قادة المقاومة، تشييد تمثال له بفرنسا، بعد توصية من تقرير صدر في باريس، الشهر الماضي، بشأن حقبة استعمار الأخيرة للجزائر.

وقال محمد بو طالب أحد أحفاد الأمير عبد القادر الجزائري، في حديث لوكالة أنباء الأناضول التركية: "نرفض تشييد تمثال للأمير بفرنسا التي سجن فيها واحتجز بها كرهينة".

وأضاف أن "اسم الأمير الجزائري معروف عالميا ومكانته السياسية والنضالية لا تحتاج إلى تمثال في فرنسا التي احتلت بلاده لـ 132 عاما".

وأشار إلى أن "فرنسا تزعم أن الأمير عبد القادر جاء إليها من أجل السياحة، لكن الحقيقة أنه تعرض في هذا البلد للسجن والاحتجاز كرهينة ومحاولات اغتيال مع سجناء آخرين".

وفي 20 يناير/كانون الثاني الماضي، سلّم المؤرخ الفرنسي بنغامان ستوار تقريرا لرئيس بلاده إيمانويل ماكرون بشأن حقبة استعمار الجزائر، وأوصى فيه بتشييد تمثال للأمير عبد القادر في فرنسا.

والأمير عبد القادر بن محيي الدين المعروف بـ "عبد القادر الجزائري"، يوصف بمؤسس الدولة الجزائرية، وهو كاتب وشاعر وفيلسوف وسياسي ومحارب ضد القوات الفرنسية الاستعمارية آنذاك.

وفي عام 1847 تعرض للسجن في فرنسا، وظل أسيرا حتى عام 1852، ثم استقر في مدينة اسطنبول التركية، ومن بعدها في دمشق حتى وفاته عام 1883 عن عمر ناهز 76 عاماً، وفي عام 1965 نقل جثمانه إلى الجزائر ودفن في مقبرة بالعاصمة.

اخترنا لك

بودكاست
فيديو