2022-12-06 15:07:54

الفساد في السجون العراقية.. النزاهة تحقق والعدل تسحب صلاحيات الصرف المالي

بغداد - شبكة الساعة

+ حجم الخط -

أعلنت هيئة النزاهة العراقية اليوم الثلاثاء، تأليف فريق للتحري والتقصي عن المعلومات الخاصة بشبهات فساد في ملف إطعام السجون.

وذكر إعلام الهيئة في بيان تلقته شبكة "الساعة"، أن "هيئة النزاهة الاتحادية أعلنت تأليفها فريقًا للتحري والتقصي عن المعلومات الخاصة بشبهات فسادٍ في ملف إطعام السجون التي رصدها فريقها الميداني المعني بالتواصل مع مُقدمي البرامج وضيوفهم الـتي تعْرض عبر القنوات الفضائية، في حال طرحها مواضيع تتعلق بقضايا فسادٍ وهدرٍ للمال العام".

وأضاف البيان، ان "الفريق المؤلف سينتقل إلى الجهات ذات العلاقة بالملف؛ للتحري عن صحة المعلومات والوقوف على حيثيات الوقائع"، مشيرًا إلى تكليف مديريات ومكاتب التحقيق التابعة لها في بغداد والمُحافظات كافة بتكليف فرق العمل فيها بزيارة السجون كافة في محافظاتهم؛ للتقصي والتحري عن صحة المعلومات التي وردت في وسائل الإعلام حول شبهات فسادٍ في ملفّ إطعام السجناء، ورداءة الأطعمة المقدمة، وإجبار النزلاء وذويهم على الشراء من الحوانيت الموجودة فيها".

وأردف أن "الفرق ستقوم بتقديم تقارير عن زيارات التقصي والتحري للسجون التابعة لوزارة العدل"، مُؤكّدًا "أن الهيئة ستعرض النتائج والتحقيقات للرأي العام حال اكتمالها".

من جهة أخرى، أصدر وزير العدل خالد شواني، اليوم الثلاثاء، أمرًا بسحب صلاحيات الجهات المعنية بالصرف المالي في الأقسام الإصلاحية.

وقال إعلام العدل في بيان تلقته شبكة "الساعة"، إن "وزير العدل خالد شواني أصدر أمرًا وزاريًا بسحب الصلاحيات من الجهات المعنية بالصرف المالي والمختصة بتجهيز الأقسام الإصلاحية بالمواد المخصصة للنزلاء".

وأضاف، أن "شواني أمر بتشكيل لجنة مركزية من الوزارة، تتكون من ممثلي دوائر الوزارة تتولى النظر بطلبات دائرة الاصلاح العراقية والاشراف على توفير وصرف التجهيزات، بما يضمن وصول كافة المواد المجهزة بشكل فعلي للنزلاء".

واختتم البيان، أن "هذه القرارات تأتي ضمن سلسلة الاجراءات التي اتخذها وزير العدل لمكافحة الفساد ودعم الإصلاحات الإدارية والمالية للمؤسسة الإصلاحية والعدلية".

اخترنا لك

بودكاست
فيديو