2022-12-05 17:59:40

العراق.. حرب المناصب تطال قيادات وزارة الداخلية العليا 

بغداد-شبكة الساعة

+ حجم الخط -

كشف مصدر في وزارة الداخلية العراقية، عن جملة تغييرات شملت المناصب الأمنية العليا بالوزارة.

وقال المصدر في حديث لشبكة "الساعة"، اليوم الاثنين، إن "وزير الداخلية عبد الأمير الشمري أصدر اليوم أوامر بإقالة مسؤولين أمنيين واستبدال آخرين".

وأضاف أن "الأوامر شملت إقالة مدير مكافحة المخدرات في محافظة النجف وإقالة العميد رضا قحطان عزيز الصافي من منصب مدير استخبارات ومكافحة إرهاب بابل وتكليف العميد إبراهيم جميل بدر بدلا منه".

وأشار إلى أن "الأوامر شملت أيضا تعيين العميد نهاد رحيم مديراً لمكتب مدير عام الشؤون الداخلية والأمن بدلاً عن العميد عقيل غالب يونس".

ولفت إلى أن "التغييرات ستشمل مناصب عليا في قيادات الشرطة بالمحافظات وداخل القواطع ومديريات النجدة والمرور".

وفي اليوم الأول من اختيار السوداني رئيسًا للوزراء، أقال الأخير مدير عام الخطوط الجوية، كريم كاظم، وكلف الوكيل الفني لوزارة النقل، طالب بايش، بالإشراف على الشركة.

وبعدها بيومين، اتخذ السوداني قراراً بإقالة السكرتير الخاص بالكاظمي، الفريق الأول محمد البياتي، وتعيين الفريق سعد العلاق بدلاً عنه.

ومطلع الشهر الماضي، أعلن السوداني إلغاء جميع القرارات والأوامر الديوانية والوزارية الصادرة عن حكومة تصريف الأعمال برئاسة رئيس الوزراء السابق مصطفى الكاظمي.

وشمل القرار إعفاء نحو 169 مسؤولاً رفيعًا، من بينهم رئيس جهاز المخابرات العراقية، رائد جوحي، وحميد الشطري رئيس جهاز الأمن الوطني ونعيم مهدي مستشار جهاز الأمن الوطني، وأمين العاصمة بغداد عمار موسى كاظم.

وبقرار السوداني، تم إعفاء مشرق عباس المستشار السياسي لرئيس الحكومة، وإحالة الفريق الركن حامد مهدي الزهيري قائد الفرقة الخاصة لحماية المنطقة الخضراء في بغداد إلى وزارة الدفاع.

وفي السادس من تشرين الثاني/نوفمبر المنصرم، قرر السوداني نقل مدير عام التحقيقات في هيئة النزاهة إلى خارج الهيئة، والموافقة على طلب استقالة رئيسة هيئة الاستثمار، سها النجار.

وفي 17 من الشهر ذاته، أصدر السوداني أوامر وزارية بإقالة اللواء فؤاد ناصر بلاد مبارك من منصب مدير عام العقود في الداخلية، إعفاء مدير عام صندوق شهداء الشرطة وكذلك مدير شرطة بغداد في جانب الرصافة الشرقي ومدير شرطة بغداد في جانب الكرخ الغربي.

وقرر السوداني أيضًا إعفاء مدير عام سلطة الطيران المدني، ومدير مطار بغداد الدولي، ومدير أمن المطار من مناصبهم، بالإضافة إلى العديد من المسؤولين الذين يقدر عددهم بـ 900 ما بين محافظ ومسؤول رفيع ومستشار.

وعلى إثر الإعفاءات الأخيرة، علق الباحث والإعلامي البارز، حسام الحاج، قائلا: ‏سيذكر التاريخ أن السوداني قد مارس أكبر مجزرة في تغيير المناصب الإدارية العليا في الدولة في أول 40 يوما من عمر حكومته غّير أكثر من 900 منصب.

وأضاف أن "السوداني مّكن جهة سياسية واحدة على حساب جهات أخرى، في 40 يومًا فقط، أعاد الرجل إنتاج الدولة العميقة التي استغرق تفكيكها 8 سنوات متتالية".

اخترنا لك

بودكاست
فيديو