2022-09-29 06:14:23

قيادي كردي يهاجم "الساسة الشيعة" ويستغرب موقفهم من القصف الإيراني

أربيل - شبكة الساعة

+ حجم الخط -

هاجم القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، بنكين ريكاني، السياسيين الشيعة، مستغربًا "الصمت الغريب" من القصف الإيراني الذي تعرضت له مناطق إقليم كردستان العراق.

وقال ريكاني في تغريدة على "تويتر" تابعتها "الساعة"، "أليس من الغريب سكوت إخواننا سياسيي الشيعة العراقيين عن قصف بلدهم؟".

وتابع "هل سيسكتون لو ان دولة ما قصفت بغداد بحجة وجود لاجئين عزّل من تلك الدولة فيها؟".

وأضاف أن “قبول التدخلات الخارجية وانتهاك السيادة مسألة مبدأ وعدم السماح لدولة ما بالتدخل لايعني السماح للأخرى".

واختتم ريكاني قوله إن "الوطنية ليست شعارات".

وانتهكت إيران مجددًا سيادة العراق، إذ يواصل الحرس الثوري الإيراني قصف المدنيين في شمال البلاد، بذريعة استهداف مواقع لأحزاب كردية إيرانية معارضة في إقليم كردستان.

وأسفر القصف المتواصل لليوم السادس على التوالي، عن مقتل 18 مدنيًا و62 جريحًا، بينهم أطفال في المدراس، بحسب ما أكدته وزارة التربية في الإقليم.

القصف الإيراني على العراق، واجه إدانات وشجبًا واستنكارًا من دول أجنبية وعربية ومنظمات المجتمع المدني، في ظل موقف حكومي "خجول"، خصوصًا وأن أغلب القوى السياسية لم يكن لها أي موقف، وفي مقدمتها قوى الإطار التنسيقي التي تعتزم تشكيل الحكومة العراقية.

ولليوم السادس على التوالي تواصل إيران قصفها عبر المدفعية الثقيلة والطائرات المسيرة المفخخة على مواقع للأحزاب الكردية المعارضة لإيران ما تسبب بمقتل وإصابة عشرات المدنيين العراقيين.

اخترنا لك

بودكاست
فيديو