2022-09-28 07:30:17

بغداد.. تظاهرات حاشدة في التحرير ترفض المحاصصة وتدعو لتغييرات جذرية في النظام

بغداد - شبكة الساعة

+ حجم الخط -

تتواصل التظاهرات في العاصمة العراقية والتي بدأت صباح اليوم الأربعاء قرب المنطقة الخضراء، لكن المحتجين تجمعوا مساءً في ساحة التحرير وعلى مقربة من جسر الجمهورية وسط بغداد.

وقالت مصادر محلية في بغداد إن "المتظاهرين جددوا رفضهم للمحاصصة السياسية وطالبوا بمحاسبة الفاسدين وإجراء تغييرات جذرية في النظام السياسي يضمن عدم مشاركة القوى والأحزاب الحالية في الحياة السياسية مستقبلا".

وأفاد مصدر أمني بأن القوات الأمنية أغلقت طرقاً رئيسة في الجانب الشرقي من بغداد تزامنا مع التظاهرات في ساحة التحرير وقرب المنطقة الخضراء وسط العاصمة.

وقال المصدر إن "القوات الأمنية قامت بإغلاق تقاطعات وطرق رئيسة يقع أغلبها في الجانب الشرقي من بغداد تزامنا مع تظاهرات وحالات الكر والفر بين متظاهرين والقوات الامنية في ساحة التحرير والمنطقة الخضراء".

وأضاف المصدر أن "القطوعات شملت غلق جسر الصرافية، وتقاطع ملعب الشعب، و الطالبية باتجاه تقاطع ساحة الموال، فضلا عن جسر البنوك، وطريق الشعب باتجاه منطقة الصليخ".

وشهدت تظاهرات اليوم اندلاع مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن قرب المنطقة الخضراء، ما تسبب بتسجيل إصابات في صفوف الجانبين.

وتأتي هذه المواجهات بعد أن صوت مجلس النواب، الأربعاء، على تجديد الثقة برئيس البرلمان، محمد الحلبوسي بعد أن قدم استقالته في وقت سابق.

ولاحقا وجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بضرورة التزام القوى الأمنية بواجباتها في حماية مؤسسات الدولة، والأملاك العامة والخاصة، والمتظاهرين السلميين، داعيا المتظاهرين إلى الالتزام بالسلمية، وبتوجيهات القوى الأمنية حول أماكن التظاهر.

واشار إلى أن الوضع الأمني الحالي يمثّل انعكاساً للوضع السياس، مجدداً الدعوة للحوار بين كل القوى المتصدية للشأن السياسي للخروج من الأزمة الحالية، ودعم الدولة ومؤسساتها للقيام بمهامها، وتجنيب المواطنين تبعات الصراعات السياسية، والحفاظ على الأمن، ورفض أي مساس بالسلم الاجتماعي، وضرورة استمرار التعاون والتنسيق بين السلطات.

واليوم انطلقت تظاهرة حاشدة في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد احتجاجاً على عقد مجلس النواب جلسة للتصويت على استقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي.

وصوت النواب على رفض الاستقالة، كما تضمنت الجلسة انتخاب النائب الكردي محسن المندلاوي نائباً أولاً لرئيس مجلس النواب.

وأثناء انعقاد الجلسة تعرضت المنطقة الخضراء لقصف بثلاث قذائف سقطت إحداها في مرآب مجلس النواب، والأخرى قرب نصب الجندي المجهول، والثالثة في مكان آخر من المنطقة، ما أدى إلى إصابة ضابط وثلاثة منتسبين وتسبب بأضرار مادية.

اخترنا لك

بودكاست
فيديو