2022-09-22 16:19:35

ما علاقة الصراصير بإنقاذ الناجين من الزلازل؟

شبكة الساعة

+ حجم الخط -

يحاول العالم الاستعانة بالصراصير لإنقاذ الناجين المحاصرين تحت الأنقاض أثناء حدوث الزلازل.

وبحسب وكالة رويترز فإن "باحثين يابانيين نفذوا تطبيقا محتملا لابتكار تركيب حقائب ظهر من الخلايا الشمسية والإلكترونيات على الحشرات والتحكم في حركتها عن طريق جهاز التحكم عن بعد".

وأوضحت أنه "إذا وقع زلزال في المستقبل غير البعيد وكان الناجون محاصرين تحت أطنان من الأنقاض، فإن أول المستجيبين لتحديد مواقعهم يمكن أن يكونوا أسرابًا من الصراصير".

وبيّن فريق العلماء المصنّع لهذا الابتكار أن هذه الرّوبوتات  الصّغيرة مزوّدة بآلات تصوير دقيقة و سريعة، وكذلك بدروع بلاستيكيّة، تجعلها شبيهة جدّا بالصّراصير الحقيقيّة .

وحدَّث كينجيرو فوكودا وفريقه في مختبر الأجهزة الرقيقة في شركة الأبحاث اليابانية العملاقة "ريكن' فيلما مرنا من الخلايا الشمسية بسمك 4 ميكرون، وعرضه نحو ربع عرض شعرة الإنسان، ويمكن أن يلائم بطن الحشرة.

ويرى فوكودا أن تطبيقات واسعة لفيلم الخلايا الشمسية، المكون من طبقات مجهرية من البلاستيك والفضة والذهب، بعيدًا عن الحشرات المختصة بالكوارث.

ويمكن أن يُدمج الفيلم في الملابس أو الملصقات الجلدية لاستخدامها في مراقبة العلامات الحيوية.

وأفاد الباحثون أنّهم يعملون على تصنيع  المزيد من هذه الرّوبوتات في نسخ متعدّدة و ملائمة  لمختلف  الظّروف و الوضعيّات المحتملة .

اخترنا لك