2022-06-22 09:53:28

الخارجية العراقية تحقق بأنباء إعدام رعاياها في بولندا

بغداد-شبكة الساعة

+ حجم الخط -

أصدرت وزارة الخارجية العراقية، أول تعليق بعد الحديث عن إعدامات تم تنفيذها بحق لاجئين عراقيين في بولندا.

وقال الناطق باسم الوزارة، أحمد الصحاف في بيان تابعته شبكة "الساعة" اليوم الأربعاء إن "الوزارة تتحرى دقة الأنباء حول تعرض أعداد من المهاجرين العراقيين إلى مخاطر".

وكشفت لجنة التحقيق البيلاروسية، الثلاثاء، عن "تسليم وفد عراقي يزور مينسك أدلة ومعلومات عن إعدامات جماعية وسرية للاجئين عراقيين على أيدي جنود بولنديين، على الجانب البولندي من الحدود مع بيلاروس".

وأوضح بيان نشر على الموقع الإلكتروني للجنة التحقيق البيلاروسية، أن "الاجتماع عقد مع الوفد العراقي في المكتب المركزي للجنة حضره موظفو قسم التحقيق الرئيسي بلجنة التحقيق ب‍وزارة الخارجية، ولجنة أمن حدود الدولة ومركز حقوق الإنسان".

وذكر البيان أن "الجانب العراقي أبلغ بالمعلومات التي خلص إليها التحقيق مع الجندي البولندي تشيتشكو حول عمليات إعدام جماعية، ودفن سري للاجئين قتلهم الجيش البولندي في منطقة الحدود على الجانب البولندي من الحدود مع جمهورية بيلاروس".

وأكد أن "الجانب العراقي قد حصل على معلومات ومواد عن سير ونتائج التحقيق في القضية الجنائية الخاصة بالجرائم ضد الإنسانية والدعاية للحرب وتعريض الآخرين للخطر عن عمد".

 وبيّن أن "الوقائع المتعلقة بانتهاكات المسؤولين في بولندا الذين ارتكبوا أفعالا غير قانونية تشمل الترحيل، والقسوة، والتعذيب، والتقصير المتعمد في تقديم المساعدة، مما أدى إلى وفاة الضحايا من اللاجئين من دول الشرق الأوسط بما فيها العراق وأفغانستان".

اخترنا لك

بودكاست
فيديو