2022-05-14 10:41:04

العراق وتركيا يبحثان تعزيز العلاقات والتعاون المشترك

الأنبار - شبكة الساعة

+ حجم الخط -

بحث السفير التركي في العراق، علي رضا غوناي،  ومحافظ الأنبار علي فرحان الدليمي، تعزيز علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، خلال زيارة السفير إلى محافظة الأنبار.

وأكد غوناي، في تصريح صحفي، أن "تركيا على استعداد للمساهمة في مشاريع التنمية بمحافظة الأنبار من خلال شركات الاستثمار التركية".

وأوضح أن "بلاده تدعم تعزيز علاقات التعاون في مجالي التجارة والاستثمار".

وأشار إلى أن "الشركات التركية تساهم في مشاريع الإنشاءات والبنى التحتية بالعاصمة بغداد".

من جهته؛ قال الدليمي إن "المحافظة قدمت تسهيلات إلى الشركات التركية"، داعيا إياها إلى "إنجاز المشاريع الاستثمارية".

وأضاف أن "المحافظة ترغب في الاستفادة من خبرات تركيا في مجال الصناعة والإنشاءات والطاقة".

واختتم محافظ الأنبار قوله، إن "الكثير من مواطني الأنبار يفضلون زيارة تركيا للسياحة"، مؤكدًا "أهمية افتتاح مكتب تركي للتأشيرات في الأنبار".

ومطلع الشهر الجاري، أعلن وزير الكهرباء وكالة، عادل كريم، استكمال الربط الشبكي للطاقة مع تركيا، فيما حدد شرطاً لتوفير الطاقة خلال الصيف القادم بشكل أفضل من السابق.

وكان العراق بدأ عام 2020 بتنفيذ خطة الربط الكهربائي مع تركيا، عبر إقليم كردستان شمالي البلاد.

ويسعى العراق إلى تعدد مصادر استيراد الكهرباء، بعد أن كان يعتمد على إيران وحدها خلال السنوات الماضية عبر استيراد ألف و200 ميغاوات، وكذلك وقود الغاز لتغذية محطات الطاقة المحلية.

وينتج العراق بين 19 و21 ألف ميغاوات من الطاقة الكهربائية، بينما الاحتياج الفعلي يتجاوز 30 ألفا، ما يؤدي إلى انقطاع متكرر للتيار وسط احتجاج من السكان.

وفي وقتٍ سابق، أعلنت وزارة الكهرباء العراقية، في بيان، فقدان سبعة آلاف و600 ميغاوات من إنتاج الكهرباء جراء نقص إمدادات الغاز الإيراني والمحلي وكذلك قطع طهران إمدادات الكهرباء عن العراق.

ويعاني العراق من أزمة نقص كهرباء مزمنة منذ عقود جراء الحصار والحروب المتتالية والفساد المنتشر، ويتسبب الانقطاع المتكرر للتيار باحتجاجات شعبية، خصوصا في الصيف؛ حيث ترتفع درجات الحرارة أحيانا إلى 50 مئوية.

اخترنا لك

بودكاست
فيديو